Just another WordPress.com site

Archive for the ‘اخبار المرأة’ Category

الإندبندنت: منظمات إسلامية تطالب بحقوق المرأة فى بريطانيا

 

الإندبندنت: منظمات إسلامية تطالب بحقوق المرأة فى بريطانيا

ذكرت صحيفة الإندبندنت مقالاً بعنوان “المرأة المسلمة فى المملكة المتحدة تطالب بحقها فى الإقتراع” تناولت فيه :
تلقي عدد كبير من الناشطات المسلمات فى المملكة المتحدة تهديدات بالموت ورسائل إلكترنية تحمل الكراهة من قبل مجموعة من المسلمين والمسلمات المتطرفين إثر هتافاتهم وشعاراتهم التى تقول “أنقذوا أخواتكم المسلمات من العنف والحياة المهددة بالموت”.  
تصاعدت وسائل الإعلام حول موضوع  “الزواج القسرى” حيث يتم إستخدام العنف لإجبار الفتيات على الزواج , فنحن جميعا ندرك مدى المعاناة التى تعيشها المرأة المسلمة الضعيفة و المهمشة ولكن القليل منا هم الذين يدركون وجود الناشطات المسلمات اللاتى يقدمن أرواحهن للدفاع عن حقوق المرأة المسلمة المتهضدة , وهؤلاء هن المسلمات اللاتى يطالبن بحق المرأة المسلمة فى الإقتراع داخل المملكة المتحدة ويطلق عليهم مجموعة “إم إن إس”. 
كما أنهم يقفن كزوجات وأمهات بمفردهم فى مجتمعاتهم المحلية وكأعضاء من المنظمات الإسلمية التى تقدم الدعم والملاذ للمسلمات المهمشات فى العالم.
تقوم مجموعة “إم إن إس ” النسائية بتقديم الملجأ والدعم وعالم من الرفاهية بالإضافة إلى لفت القانون البريطانى إلى تللك النساء اللاتى يعشن حياة يومية مكونة من التعذيب و الضرب و السجن و القهر و إيضاً إلى الإغتصاب الزوجى فضلاً عن تداعيات الصحة العقلية التى تكتشف بمرور الوقت. 
والجدير بالذكرهو النمو الهائل للناشطات المسلمات اللاتى يظهرن تحت إسم المنظمات الخيرية التى تدافع عن حقوق الإنسان وخاصة المرأة المسلمة , وقد ظهرت هذه المنظمات فى التاسع عشر من نوفمبر رداً على الذين يكرهون المرأة المسلمة فى المملكة المتحدة وعلى الأراء المتطرفة التى تتسبب فى تلويث المجتمع الإسلامى. 

رجل يعيد زوجته بعد ان اصبحت اثقل امراة في العالم:متعطش لممارسة الجنس معها

بعد طلاقها من زوجها منذ ثلاث سنوات اكتسبت بولين بوتر مزيدًا من الوزن، حتى أصبحت تزن 330 كيلوغرامًا، وأصبحت أثقل امرأة في العالم. ولكن بالنسبة لزوجها السابق أليكس الذي يتمتع بجسد ممشوق، 70 كيلوغرامًا ، كان يجد أن وزنها الزائد يضيف لها سحرًا خاصًا وجمالاً من نوع نادر، لتصبح بالنسبة له امرأة لا تقاوم.
وبعد أن حطمت الرقم القياسي العالمي لموسوعة غينيس، بوصفها أثقل امرأة في العالم لحجمها الهائل، هرع إليها السيد بوتر، ويريد الآن استرجاعها لمنزلهما في سكرامنتو، في كاليفورنيا.
وقالت السيدة بوتر التي وصل وزنها الآن إلى ذروته، 330 كيلوغرامًا، لصحيفة “The Sun”، “تعتقد معظم نساء العالم أن فقدان الوزن هو السبيل الوحيد لجذب اهتمام الحبيب أو الزوج السابق، ولكن بالنسبة لي كان الأمر على عكس ذلك تمامًا”.
وأضافت “بعدما حصلت على لقب أثقل امرأة في العالم، أصبح هناك شيء جديد جعلني أكثر إثارة في نظر زوجي السابق، بل جعلته يقع في الحب معي مرة أخرى، ونحن نعمل الآن على بناء علاقاتنا من جديد”.
وقال زوجها السابق للصحف “لكنها لا تزال الديناميت في السرير، على الرغم من أنها الآن في الـ47 من عمرها، كما أنها ضخمة جدًا، لذلك لا تستطيع التحرك، لكنها تتفاعل معي، وتعمل مثل الديناميت في فراش الزوجية”.
وأضاف “أنها لا تستطيع المشي، ولا ارتداء الملابس أو حتى الذهاب إلى المرحاض بمفردها، ولكن أنا متعطش لإقامة العلاقة الجنسية معها مرة أخرى. إنني بالفعل أفتقد حياتنا الجنسية. يمكن أن يكون وزن بوتر 330 كيلوغرامًا، ولكنني أريد ممارسة الجنس معها، لأنه بالفعل أمر ممتع”.
وفي اليوم الأول من رجوعهما إلى بعضهما بعضًا مرة أخرى، مارس أليكس الجنس معها ست مرات، في غضون 24 ساعة.
ويقول أليكس “على الرغم من أن ساقًا واحدة من ساقي بوتر تزن أكثر مني، لكنني قادر على تعديل وضع جسدها، لجعل الجنس ممتعًا لكلينا”.

حبة دواء مكافحة لشيب الشعر من عصارة الفواكه


طور علماء حبة دواء، تحتوي على مستخرج فواكه سري، تساعد المرء على تفادي الشيب.

وأفادت وسائل الإعلام البريطانية أن العلماء في شركة “لوريال” الرائدة في مجال التجميل نجحوا في تطوير حبة “سحرية” تمنع الشعر من فقدان لونه والتحول إلى الأبيض.

وأكد خبراء التجميل في “لوريال” أن هذه الحبة ستحافظ على لون الشعر، ووعدوا بأن تباع بسعر مقبول مشددين على أنها طبيعية بالكامل نظراً لاستخدام مستخرج فواكه في تصنيعها.

وقال رئيس قسم بيولوجيا الشعر في الشركة برونو برنارد ان “الناس سيأخذون الحبة كمتمم غذائي ولا بد أن يفعلوا ذلك قبل أن يبدأ شعرهم بالشيب”.

وقالت “لوريال”، التي تطور الحبة منذ أكثر من عقد، إنها لن تطرحها للبيع قبل العام 2015.

وتحتوي الحبة على مستخرج فواكه يقلد عمل مادة كيميائية تعرف باسم “تيروسيناس بروتين 2″ أو “TRP-2″.

المصدر : العربية 

"المصري للمرأة" ينتقد عزل الرجال عن النساء فى صلاة العيد


أعربالمركز المصرى لحقوق المرأة عن خشيته أن يكون قرار محافظ الجيزة بعزلالرجال عن النساء فى صلاة العيد فى ميدان جامع مصطفى محمود الشهير، محاولةلمغازلة بعض التيارات المتشددة دون فهم لثقافة المصريين وطرق احتفالهمبالعيد، حيث كان الميدان لأكثر من عقدين من الزمان ملتقى لأداء الفريضةوالاحتفال فى آن واحد.وانتقد المركز القرار فى بيان أصدره السبت ووصفه بـ”سنة غير حسنة” ، حيث أنه مخالف لما جرت العادة عليه لأكثر من عقدين منالزمان، كما أنه يعكس عدم إدراك المحافظ بخصوصية هذا الميدان الذى تحولإلى ملتقى احتفالى للأسر المصرية وخاصة البسطاء منها.
ولفت المركز إلىأن قرار المحافظ يعكس استمرار منهج تعالى المسئولين على الشعب، واتخاذالقرارات من الغرف المكيفة دون دراسة أو فهم حقيقى لاحتياجات المصريينأوالعمل على توفير سبل الراحة أو أبسط مظاهر الاحتفال لهم.
كما شهدالاستعداد للعيد العديد من المبادرات الشبابية الجيدة لدعوة اللجانالشعبية إلى العمل معا لجعل الشوارع أمنة للجميع، وذلك بتظيم أنفسهم وحثجميع المصريين علي ضرورة اتباع منهج الحرية المسئولة، وإتاحة الفرصةللجميع ليتمتع بالعيد فى حرية وأمان دون أعمال عنف أو بلطجة أو تحرش.وفىهذا السياق، طالب المركز محافظ الجيزة بتأمين احتفال المواطنين بالعيد فىميدان مصطفى محمود دون فصل الأسر عن بعضها البعض حتى لا تكون سنة سيئةتتبع من بعده.
كما طالب المركز وزارة الداخلية بتوفير دوريات أمنيةلتأمين الشوارع، وردع من يحاول انتهاك حريات الأفراد أو الخروج عنالقانون، على أن يكون لدي هذه الدوريات الصلاحيات لإعمال القانون وتحريرمحاضر بالواقعة في الشارع.
ودعا المركز الوزارة بتوفير أماكن خاصة داخلأقسام الشرطة لاستقبال أي شكاوي خاصة المتعلقة بالتحرش، وتوفير سياراتإطفاء في أماكن التجمع العامة تحسبا لأي مشكلات غير متوقعة ناتجة عنالزحام، فضلاً عن تأمين سيولة المرور

المصدر : اخبار مصر

موقع عمرو اديب

>صور.. "كيت" تبكى لرؤية طفلة مصابة بالسرطان

>

كيت تتود للطفلة دايمون مارشال  
كيت تتود للطفلة دايمون مارشال

طفلة مصابة بالسرطان تهز مشاعر دوقة كامبريدج لتترقرق الدموع فى عينيها، حين مدت الطفلة دايمون مارشال (6 أعوام) ذراعها، وهى تقدم لكيت باقة ورد أثناء وصولها لمطار كيلجيرى فى كندا أمس الخميس، حسب ما نشرته صحيفة “الديلى ميل” البريطانية صباح اليوم.

حيث ركضت نحو دوقة كامبريدج ورمت نفسها فى أحضان كيت، مما أثر فى مشاعر الأميرة فذرفت دموعها شفقة بالصغيرة.

وتم تشخيص مرض مارشال بسرطان البطن فى فبراير الماضى، إلا أن الصغيرة قد تلقت علاجا كيماويا وإشعاعيا، وتنتظر حالياً عملية جراحية .

undefined

undefined

undefined

undefined

undefined

>دراسة: المرأة الجميلة المزة تقصر العمر

>

المرأة الجميلة تقصر العمر - صورة ارشيفية  
المرأة الجميلة تقصر العمر – صورة ارشيفية

قالت دراسة جديدة أصدرتها جامعة فالنسيا الأسبانية لكل الرجال إن المرأة الجميلة تفرغ الجيوب وتقلق الراحة، وتؤثر على صحة الرجل وتقصر عمره، وأظهرت الدراسة أن بقاء الرجل لمدة 5 دقائق فقط بمفرده مع امرأة جذابة قد يؤدى إلى إصابته بأمراض القلب أو السكرى أو ارتفاع ضغط الدم أو العجز الجنسى، والأخطر أنه يقصر من عمره أيضا.

وأوضحت الدراسة أن السبب وراء هذه الأمراض هو ارتفاع هرمون يسمي(الكورتيزول) داخل جسم الرجل بمجرد أن يجلس أمام امرأة جميلة لمدة طويلة، وهو هرمون الإجهاد، وينتجه الجسم فى حالات الإجهاد الجسدى أو النفسى، وارتفاع معدلاته يمكن أن يضر الجسم.

وأكد أحمد منذر، مصور، أنه لا يستطيع العيش بدون امرأة جميلة، حتى وإن كان الثمن أن يعيش عمر قصير مادام سيعيش مع تلك الجميلة، مؤكدا أن الجمال بالنسبة له ليس له بديل.

ويختلف معه محمد، محاسب، والذى أكد أن المرأة الجميلة خطر على الرجل من كل النواحى، فهى تقلق الرجل بجمالها أكثر مما تسعده، فتكون مرغوبة وكثيرة المعارف، وقد تكون متكبرة فمعظم الجميلات مغرورات، فتجعل الرجل منشغلا بها دائما ويسعى لحمايتها.

>خبيرة التجميل السعودية رانيا أبو سعود تبهر العالم

>

رانيا أبو سعود تبهر الإيطاليين

بعد أن حققت نجاحات متتالية بدأتها في السعودية، وإستكملتها من بيروت من خلال الليلة الخليجيَّة الَّتي أحيت هناك، انطلقت خبيرة التجميل السعوديَّة رانيا أبو السعود إلى روما للمشاركة في الليلة الشرقيَّة بعرض يحمل اسم “ماتلك”.وتعتبر رانيا أنَّ هذه الخطوة هي الأكبر خلال مسيرتها الَّتي أقدمت من خلالها على إنجازًا كبيرًا ونقلةً نوعيَّةً في عملها كخبيرة تجميل سعوديَّة، لما فيها من رفع لشأن المرأة السعوديَّة في هذا المجال.وكانت انطلاقة أبي سعود للمشاركة في هذه الليلة بتحضير طريقة العرض والإكسسوارات والفكرة، حيث اعتمدت على الألوان الصاخبة الَّتي تبرز حدَّة وقوَّة الماكياج لمختلف المناسبات، كما كان تركيزها على ألوان التحديد وإضافة اللون الفضي إليها، وهذه الطريقة في وضع الماكياج بلمسات خليجيَّة متطوِّرة لفتت انتباه الأوربيين في المحافل العالميَّة.  وحصلت رانيا على تكريم خاص ومميَّز لمشاركتها وأسلوب عرضها الخاص من نقابة الخياطين “الالتا مودا”.


>الحكة نتيجة الإفرازات المهبلية.. ما علاجها ؟

>

الحكة نتيجة الإفرازات المهبلية.. ما علاجها؟

كتبت أسماء عبد العزيز
var addthis_pub=”tonyawad”; Bookmark and Share Add to Google function gup( name ){ name = name.replace(/[\[]/,”\\\[“).replace(/[\]]/,”\\\]”); var regexS = “[\\?&]“+name+”=([^&#]*)”; var regex = new RegExp( regexS ); var results = regex.exec( window.location.href ); if( results == null ) return “”; else return results[1];}if(gup(‘SecID’) == 22) document.write(““);

تسأل قارئة :أنا آنسة عمرى 27 سنة أعانى منذ فترة طويلة- حوالى 3 أو أربع سنوات- من إفرازات مهبلية غزيرة جدا فى بعض الأحيان تميل للون الأخضر أو الأصفر أو الأبيض ولزجة جدا طوال اليوم، وأيضا منذ فترة أعانى من حكة بالمهبل بطريقه مزعجه تصل إلى أننى أجرح نفسى من كثرة الحكة، علما بأننى نظيفة جدا، واهتم بتغير ملابسى أكثر من مرة فى اليوم، ولا أرتدى أشياء ضيقة والموضوع يزيد فى الصيف، ولكنه موجود فى الشتاء؟

يجيب على هذا التساؤل دكتور جورج يواقيم استشارى أمراض النساء والتوليد، قائلا إن هناك ثلاثة أنواع من الإفرازات منها ما هو لونه أخضر، وهذا يصيب السيدات المتزوجات نتيجة ميكروب السيلان وهو يتواجد نتيجة للعلاقات الشاذة أو عدوى من الزوج، وهذا النوع من الإفرازات يستلزم علاجا كيميائيا خاصا، وهذا غالبًا ما يتم الحصول له على نوع من أنواع البنسلين، ويأخذ فى شكل حقن مليون و200 ألف بعد إجراء اختبار حساسية للبنسليين أو علاج فى شكل كبسولات تسمى سيسوروسيين ويحصل منه على ثلاث كبسولات مرة واحدة ويمكن تكراره بعد 15 يوما، أما بالنسبة للالتهابات الأخرى والتى غالبا ما تعانى منها الفتيات فهى تكون خليطا من الفطريات والبكتريا لذا لابد من التشطيف بمطهرات مع استخدام الكبسولات والكريمات والتى أشهرها الجينوداكتريين، ويفضل الكريم منه مع الحرص على إزالة الشعر واستخدام مضاد الفطريات الديفلوكان كبسول 150 ملليجرام وتكرر بعد أسبوع مع الاهتمام بالنظافة الشخصية.

>معركة نساء لبنان المتزوجات من اجانب

>

معركة نساء لبنان المتزوجات من اجانب او الحق الضائع في دهاليز السياسة

معركة نساء لبنان المتزوجات من اجانب او الحق الضائع في دهاليز السياسةاضغط للتكبير
نساء لبنانيات يتظاهرن احتجاجا على قانون يسمح فقط للرجال اللبنانيين باعطاء الجنسية لزوجاتهم واولادهم في بيروت في 2009
3/7/2010 1:10:40 PM
بيروت (ا ف ب) – ظنت سميرة سويدان انها حققت حلم حياتها بعد صدور قرار قضائي اعطاها حق منح جنسيتها اللبنانية الى اولادها، لكن فرحتها لم تكتمل بسبب استئناف الدولة لحكم اختصر معركة تخوضها الاف النساء المتزوجات من اجانب في لبنان.
وتقول سميرة (48 عاما) من منزلها المتواضع في مبنى شعبي في منطقة برج حمود على طرف العاصمة “يوم اتصلت بي محاميتي لتبلغني بان حكما صدر لصالحي، صرت ارتجف وانفجرت باكية. ثم شكرت الله وقبلت الارض التي ولد ويعيش عليها اولادي”.
كان ذلك في حزيران/يونيو 2009. وجاء تتويجا لنضال طويل بدأته سميرة العام 2000 في المحاكم للمطالبة بحق اولادها المولودين من اب مصري بالجنسية اللبنانية.
وينص القانون المعمول به حاليا حول الجنسية والصادر العام 1925، اي قبل 18 سنة من استقلال لبنان، على انه “يعد لبنانيا كل شخص مولود من اب لبناني”.
وشكل قرار القاضي جون قزي الذي اعطى سميرة حق منح جنسيتها لاولادها، سابقة جريئة، الا انه اثار عاصفة سياسية. واستانفت الدولة ممثلة بهيئة القضايا في وزارة العدل الحكم.
وتقول سميرة ان “قانون بلدنا ظالم لا يرحم المرأة”.
وتروي وهي تدخن سيجارتها بعصبية “بعد وفاة زوجي العام 1994، فقدت السند وكل مورد رزق… اضطررت للعمل في التنظيفات لاعيل اولادي الاربعة”.
وليحظى اولادها بوضع قانوني، كان على سميرة ان تذهب بانتظام كل ثلاث سنوات عندما كانوا صغار السن وكل سنة بعد ان كبروا، لتجديد اوراق اقامتهم.
وتقول “في احدى المرات، لم يكن لدي المبلغ المطلوب لتسديد بدل الاقامات (مليون و200 الف ليرة لبنانية، ما يعادل 800 دولار اميركي)، وقيل لي انه سيتم ترحيل اولادي الى مصر التي لم تطأها اقدامهم في يوم من الايام”.
يومها استدانت سميرة من احد المرابين المبلغ المطلوب حتى لا يسلخ اولادها عنها.
وكثف المجتمع المدني خلال السنة الاخيرة الحملات المطالبة بتطبيق مبدأ المساواة على صعيد الجنسية.
ولم يجد مشروع لتعديل القانون اخذ وزير الداخلية زياد بارود على عاتقه طرحه على الحكومة السنة الماضية، طريقه الى جدول اعمال مجلسي الوزراء والنواب في ظل تلاحق الازمات السياسية في البلد.
وتعبر هريبسمه اركانيان (59 عاما) المتزوجة من فلسطيني، عن غضبها من المسؤولين “انا لم اعد انتخب منذ زمن طويل. اذا كان صوتي مهما فليسمعوه. اذا كان صوتي يساوي صوت الرجل، فيجب ان اكون مساوية له في اعطاء الجنسية لولدي”.
جورج، نجل هريبسمه، حصل على الجنسية الكندية بسبب ولادته في كندا. وهو متزوج من رومانية، وله طفل. وقد فضل، هربا من تعقيدات معاملات الاقامة، الانتقال للعمل في ابوظبي.
وتروي والدته “خلال زيارتي له اخيرا في الامارات، رن هاتفه النقال، فاذا موسيقاه النشيد الوطني اللبناني… بكيت من شدة التاثر. هو لا يعترف الا بلبنان وطنا، ولبنان يعتبره غريبا”.
ويتحجج معارضو تعديل قانون الجنسية، وابرزهم من المسيحيين (30% من السكان)، بالتوازن الديموغرافي والطائفي الهش في لبنان.
ويعللون رفضهم بان عددا كبيرا من النساء المعنيات بهذه المسألة متزوجات من فلسطينيين (سنة بغالبيتهم)، وبالتالي فان اعطاءهن الجنسية لاسرهن سيشكل وجها من اوجه توطين اللاجئين الفلسطينيين.
واكد القاضي قزي في محاضرة القاها اخيرا في نقابة المحامين ان كل ما يقال عن التوطين والتوازن الديموغرافي “كلام سياسي وتغطية على الحقيقة”.
واضاف “انهم لا يحاربون التوطين، بل يحاربون المرأة وينظرون اليها على انها قاصر. انها الذكورية الفوقية”.
ونجحت المرأة المصرية في 2004 في انتزاع حقها في نقل الجنسية لاسرتها، وكذلك تم تعديل قانون الجنسية في هذا الاتجاه في كل من الجزائر في 2005 والمغرب في 2007.
وتقول الباحثة في علم الاجتماع الدكتورة فهمية شرف الدين لوكالة فرانس برس ان “مبدأ وضع ضوابط على قانون الجنسية موجود في كل الدول. نقبل بضوابط تشمل النساء والذكور على السواء. اما ان تتضمن تمييزا ضد النساء، فهذا مرفوض”.
واجرت شرف الدين دراسة حول الموضوع نشرت في 2008 وتبين نتيجتها ان من بين 300 الف زواج سجل في المحاكم المختصة بين 1995 و2008، هناك حوالى 18 الفا للبنانيات تزوجن من اجانب.
وتوضح شرف الدين ان جنسيات الازواج مختلفة، وغالبيتها عربية واعلى نسبة هي من السوريين والفلسطينيين.
واشارت الى ان اللواتي يتزوجن من اوروبيين او غربيين، وغالبيتهن من المسيحيات، لا يسجلن زواجهن في لبنان، اما لانهن مقيمات في الخارج او لان الدول الغربية اجمالا تمنح النساء الحقوق كاملة.
غير انها تؤكد ان نسب النساء المتزوجات من اجانب تتجانس مع نسب التوزيع الطائفي، “لان الزيجات امتداد للثقافة والمحيط الجغرافي والسكاني”.
ويعاني افراد اسر اللبنانيات المتزوجات من اجانب من مشاكل اجتماعية شتى. فهم ممنوعون من العمل في القطاعات المهنية مثل المحاماة والطب والهندسة.
كما يواجهون بحسب شرف الدين “مشاكل عدم الانتماء والاحساس بالغربة وضبابية المستقبل”.
ازاء ذاك، تبدو النساء مصممات على المضي قدما في معركتهن.
وتؤكد رولا المصري منسقة حملة “جنسيتي، حق لي ولاسرتي” التي اطلقتها مجموعة الابحاث والتدريب للعمل التنموي (منظمة غير حكومية) العام 2002، ان “العمل مستمر حتى صدور القانون المعدل”.

>فى عالم الهدايا.. البنات يشترين أكثر

>

فى عالم الهدايا.. البنات يشترين أكثر!

6/22/2009 6:59:00 PM

فى عالم الهدايا.. البنات يشترين أكثر!

مصراوي – خاص – إنه عالم ساحر ليس فيه إلا كل ما هو جميل وجذاب.. عشرات الأنواع من السلع تباع وتشترى كل يوم، ولكن الأمر هنا لا يتعلق بسلعة بالمعنى المفهوم.. إنها رسالة.. رسالة بحروف غير مكتوبة ولا مقروءة.. حروف يشعر بها المرسل إليه ولا يراها..إنها.. الهدية!

والهدية قديمة قدم الحياة نفسها.. وهل بدأت الحياة على الأرض إلا بعد أن لبى آدم رغبة حواء فى هدية ندفع كلنا ثمنها حتى اليوم!

وعلى مدى السنين كانت الهدية وسيلة مثالية للتعبير عن أشياء كثيرة مشاعر أكثر خاصة بين المحبين والعشاق.. وسواء كانت فراء ثمينا أو وردة ذابلة فالمؤكد أنها لها مفعول السحر، لأن الحديث هنا بلغة خاصة فيها كل شىء إلا الأرقام..

ولذلك لم يكن غريبا أن يتبادل الحبيب وحبيبته كل أنواع الهدايا فى كل زمان ومكان.. وإن ظل أغربها على الإطلاق ما فعله الرسام الهولندى الشهير فإن جوخ (1853 – 1890) عندما قطع إحدى أذنيه وأرسلها إلى حبيبته كهدية من نوع خاص جدا.

وبعيدا عن الحب بمعناه العاطفى أو الرومانسى كانت الهدية دائما البطل الأول فى مناسبات عديدة ومتنوعة.. فما معنى التهنئة بنجاح أو عيد ميلاد أو عيد زواج أو زيارة مريض بدون هدية؟.. بل إن الشر الكامن فى بعض النفوس دفع أصحابها إلى استخدام الهدية حتى فى القتل، وهو تفنن إجرامى معروف وسلاحه، الطرد الناسف!

ولعل أكثر ما يعطى الهدية هذا البريق الأخاذ هو ما يحيط بها من غموض مثير.. فهى دائما غير معروفة ومختفية وراء أستار لا معه محكمة الإغلاق بحيث لا تخترقها عين إلى حقيقة ما تحتويه.. وتكون لحظة فض الأستار وكشف المفاجأة لحظة بالغة الإثارة تمتزج فيها السعادة بالترقب والنشوة بالامتنان.

وفى أحد محلات الهدايا بمصر الجديدة يقول صاحبه إن الشباب يمثلون 70% من زبائنه مقابل 25% للأطفال و5% للكبار.

ويرجع ارتفاع نسبة الشباب إلى أنهم فى “حالة حب دائم” أو هكذا يتصورون..لذلك فإن معظم شبان وشابات النادى الكبير المجاور له يتعاملون معه لأن الهدية هى أفضل تعبير عن هذا الحب المزعوم.

وحول ما إذا كان يستطيع أن يخمن ما إذا كان المشترى سيقدم الهدية لحبيب أو لمناسبة اجتماعية ما ..يقول:” إن هذه المسألة لا تعنيه بالمرة ولا يكون لديه الوقت للتفكير فى ذلك خاصة فى حالات الزحام الشديد”!

- هل البنات أكثر إقبالا على شراء الهدايا أو الذكور؟

.. البنات أكثر طبعا وبنسبة كبيرة جدا.

- والسبب فى رأيك؟

.. السبب أن (الولد) عليه التزامات كثيرة تجعله فى وضع مادى أصعب.. فهو يسهر مع أصدقائه يذهب إلى السينما يدخن أحيانا، وهكذا، أما البنت فهى لا توجد أمامها كل هذه الأبواب، وهذا هو المفترض طبعا! لذلك يتجمع لديها فائض كبير من (المصروف) يمكنها من شراء ما تريد من هدية أو هدايا!

-هل تغير الذوق العام فيما يتعلق بالهدايا هذه الأيام؟

.. أنا لا أؤمن بتعبير (ذوق عام) العبرة بطبيعة المحل وما يعرض من هدايا وأسلوبه فى العرض.. وعن نفسى فأسلوبى هو التجديد أولا وقبل أى شىء آخر- ابتعد تماما عن كل ما هو نمطى أو تقليدى بدءا من الهدايا نفسها والتى أتفنن فى تصميمها بنفسى وانتهاء بطريقة التغليف وهى ليست واحدة بل أكثر من 30 طريقة.

وفى المقابل هناك محلات أخرى تقليدية تماما لا تخرج عن الهدايا الكلاسيكية التى نعرفها جميعا مثل “الفازة” وساعة الحائط ولها زبائنها أيضا.

- وعن أكثر رواجا وهل هى اللعب أو “الدباديب” كما يسميها الشباب.

..يقول إنها كانت بالفعل الأكثر انتشارا فى السنوات الماضية، ولكن بعد أن أصبحت عند الكل بلا استثناء وبكميات كبيرة بدأ الإقبال عليها يتراجع ويحتل مكانها الآن الشرائح الزجاجية المكتوب عليها اهداءات رقيقة بالإنجليزية عادة مع بعض الرسوم.

- وحول الأزمة الاقتصادية ومدى تأثيرها على القدرة الشرائية؟.

.. يقول إنه بدأ هذا النشاط منذ 3 سنوات.. فى العام الأول كانت الناس تشترى بسهولة وبدون مناقشة.. فى العام الثانى أصبحوا يسألون عن السعر أولا.. الآن يراجعون أنفسهم ألف مرة قبل الشراء.

أما أهم متاعبه فى البيع فهى “التردد” ويؤكد أنه مالم يحسم الأمر بسرعة فإن هناك من الزبائن من لديه استعدادا للبقاء ساعات طويلة جدا قبل الوصول إلى قرار.

- وحول ما إذا كان يتدخل برأيه أو يترك للمشترى الحرية الكاملة؟.

.. فى معظم الحالات هو نفسه الذى يطلب منى اختيار الهدية المناسبة خاصة إذا كان من زبائن المحل الذين يترددون عليه باستمرار، وعادة ما أفعل ذلك بعد أن أعرف منه بعض المعلومات وأهمها المبلغ الذى رصده للهدية تجنبا للمشاكل.

ذكريات الطفولة!
- وانتقل إلى محل آخر بأحد الفنادق الكبرى، حيث يتفق صاحبه على أن البنات أكثر شراء للهدايا، وعن السر فى انتشار تقديم العروسة أو اللعبة كهدية للكبار أيضا.

.. يقول إن الإنسان يفرح بهذه النوعية من الهدايا ربما لأنه لم يجربها فى طفولته فهى تعيد إليه ذكريات هذه الأيام بشكل أو بآخر.

- هل يقبل السياح أيضا على شراء الهدايا؟.

.. جدا وبالذات فى شهور: نوفمبر وديسمبر ويناير وإن كانت السياحة بصفة عامة تمر بظروف صعبة للغاية نظرا للأزمة المالية العالمية، وانتشار وباء انفلونزا الخنازير ، ونأمل أن نتجاوز هذه المحنة!

- وهل يمارس السائح لعبة “الفصال”؟

.. هو يجرب مرة واثنتين وثلاثا فإذا وثق فى المحل وأسعاره أخذها كشىء مسلم به، وأنا شخصيا اتبع سياسة محددة فى هذا الموضوع هى خصم 10% لمن تصل مشترواته إلى 500 جنيه،وبالتالى لا مجال لمساومات أخرى لا داعى لها.

- وعن أكثر الهدايا انتشارا.

.. إن ألعاب العنف والمسدسات وما شابه انتشرت بشدة ، ربما بسبب العنف والحروب المتعاقبة في المنطقة.

أما الموقف الطريف الذى لا ينساه أبدا فى هذا المجال فهو عندما جاء إليه شخص يعرفه ومعه “ابنة خالته” كما قال وطلب شراء هدية لها ثم فوجئ الجميع بزوجة هذا الشخص تدخل المحل وتحاصر زوجها المرتبك بالأسئلة وأجاب بأنه كان يريد شراء لعب للأولاد.. أما أنا فقد سارعت بالحديث مع السيدة التى كانت معه على أنها جاءت بمفردها إنقاذا للموقف، ومن يومها لم يأت الزوج مرة أخرى ربما لأنه خجل من الموقف!

وفى موقع ثالث أكد شريف الغزالى أن “المستورد” مازال هو السائد فى العرائس ولعب الأطفال خاصة من الصين.. وقال إن هناك محاولات من جانبنا فى الملابس مثلا،ولكن فى اللعب مازال المستورد منتشرا.

- وحول ما إذا كان هو نفسه عندما يريد أن يقدم هدية يختارها من محله وكيف؟.

.. إنه بالعكس يختارها من محل آخر ومن نوعية أخرى من الهدايا كالمشغولات الفضية مثلا.. ونفس الشىء عندما يتلقى هدايا حيث يحرص أصحابها على اختيار أشياء بعيدة عنه تماما.

العصفور
والحديث عن الهدايا لا يمكن أن يكتمل بغير الورد.. الزهور.. التى كانت دائما مصدر وحى للشعراء وكتاب الأغانى.. فى أحد محلات الزهور.

تقول ناهد لطفى إنها اختارت هذا النشاط لحبها الشديد للزهور ولثقتها بأن التعامل هنا سيكون مع نوعية معينة على درجة عالية من الرقى والذوق الرفيع!

-هل طغت العرائس واللعب على الورد كهدية؟

.. لا يمكن.. إنها كلها أشياء من صنع البشر، أما الزهور فمن صنع الله.. الزهور مبعث سعادة شديدة لأى مريض أو إنسان فى محنة أو أى إنسان بصفة عامة وأثرها لا يدانيه أثر أى هدية أخرى حتى المجوهرات.

وأرقى أنواع الزهور وأكثرها رواجا كما تقول هو “العصفور” الذى تعتبره “طاووس الورد” يليه الجلاديولس والورد البلدى الذى يختلف الإقبال عليه من شخص لآخر، أما الجديد فهو ورد الصوبة وتتم زراعته فى الصوب التى توفر له ظروفا مناخية معينة تتيح تواجده على مدار

العام بدلا من الصيف فقط، وبكل الألوان كالأحمر والأصفر والأبيض والسيمون (البرتقالى الفاتح).

وتؤكد السيدة ناهد لطفى أنها تعطى دائما تعليمات مشددة للعاملين بالمحل بعدم إحراج الزبون لأى سبب فأحيانا يأتى من يريد باقة فى حدود مبلغ قليل للغاية أو حتى وردة واحدة ولا ترفض طلبه، بل أحيانا تخفض المبلغ قليلا مراعاة لحالته المادية.. وأيضا بالنسبة للمشترى الذى يصر على تشكيل الباقة زهرة زهرة وبالألوان التى يحددها إلى رغبته بالكامل.

وتشير إلى أن بعض الزبائن لديهم معلومات وافية تماما عن الزهور ويسألون عن أنواع بعينها قد لا تعرفها هى نفسها بينما البعض الآخر يطلب باقة بمبلغ معين دون أن يعرف عن محتوياتها أى شىء.

سوليتير!
وبين الذهب والمجوهرات كانت المحطة الأخيرة حيث يقول الصائغ يوسف حامد إن الخاتم والميدالية هما الأكثر انتشارا كهدايا، أما الهدايا الثمينة كالخاتم السوليتير وغيره فقد تراجعت بشدة هذه الأيام.

- هل تتدخل أحيانا فى توجيه المشترى؟.

.. لا شك هناك بعض النصائح والارشادات التى تجب إحاطته بها ولكن ليس معنى هذا أن أفرض ذوقى الشخصى عليه، فقد يجب أشياء لا أتقبلها أنا والعكس.

- أيهما أكثر إقبالا الرجل أم المرأة؟

.. المرأة طبعا وتمثل نسبة تتراوح بين 70 و80%.

www.ahlawia.com

www.damnhour.com

www.egypt4fun.com

www.moftahy.net

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.