شهدت مدينة طنطا واقعة مؤسفة عندما قام طالب بالقفز من الطابق الخامس  من شقة عشيقته خوفا من إفتضاح أمره حال حضور والدتها  مما أسفر عن إصابته بكسر بالجمجمة ووفاته.

كان اللواء مصطفى باز مدير أمن الغربية تلقى بلاغا من شرطة النجدة بسقوط أحد الاشخاص من الطابق الخامس بشارع جمال الدين دائرة قسم أول طنطا ووفاته.

على الفورإنتقلت القيادات الامنية وتبين من التحريات أن الجثة لشخص يدعي م . ع . أ 19 سنه طالب بجامعة طنطا مقيم مدينة طنطا وأنه كان بشقة أ ط أ 18سنه طالبة لإرتباطهما بعلاقة عاطفية ولدى حضور والدتها قام المذكوربالقفز من البلكونه محاولا الهرب خشية إفتضاح أمره فسقط على الأرض مما أسفر عن إصابته بكسر بالجمجمة ووفاته.

تم التحفظ على الجثة بمشرحة مستشفى طنطا الجامعى وحرر محضر وأخطرت النيابة  للتحقيق.