Just another WordPress.com site

أهميتها:

اجراء الفحص المناسب وف الوقت المناسب يعد من أهم ما يمكن أن تؤمني به صحتك.فتلك الفحوصات تكتشف أمراض مثل السكر و السرطان غالبا قبل ظهور أعراضها حيث يكون السهل علاجها.

يعتمد الفحص الذي ستجرينه علي عمرك والعوامل الأخري المساعدة لهذا المرض.ولكن من المفضل أن تعرفي جيدا عن الفحوصات التي يوصيكي بها طبيبك.

واناول فحوصات لأكثر الأمراض اصابة للمرأة

1- سرطان الثدي:



الكشف المبكر عن وجود سرطان الثدي يحسن كثيرا فرص النجاة من هذا المرض.حيث يُكتشف الورم صغير الحجم قبل أن يظهر فيكون من السهل ازالته جراحيا.كما ان تلك الاورام الصغيرة تقل فرصة انتشارها للعقد الليمفاوية المجاورة او الاعضاء مثل الرئتين و المخ.

ان كانت المرأة ما بين ال20 – 30 عاما ولا يوجد لديها عوامل مساعدة للاصابة بهذا المرض,فيجب أن تواظب علي اجراء فحص دوري من قِبل متخصصين كل 3 سنوات.

2- فحص الثدي بالأشعة:




هناك توصيات شديدة باجراء فحص الأشعة الروتيني هذا.فالجمعية الأمريكية للسرطان تنصح باجرائه سنويا للمرأة المهددة بخطر الاصابة به بداية من سن الأربعين , ورأي آخر لفريق الخدمات الوقائية بالولايات المتحدة باجرائه روتينيا كل سنتين من 50 وحتي 74 سنة .

و ترجع أهمية هذا الفحص الي أن تلك الجرعات الصغيرة من الأشعة التي تستخدم فيه كفيلة بالكشف عن ورم صغير قبل الاحساس بوجود كتلته ب 3 سنوات ! ومع ذلك لا يكفي هذا الفحص للاطمئنان لعدم وجود ورم

3- سرطان عنق الرحم:



عنق الرحم هو الجزء الداخلي منه المتصل مباشرة بالمهبل.العدوي القائمة “المقاومة للعلاج” بفيروس الورم الحليمي البشري HP Virus هي السبب الأخطر والأكثر انتشارا للاصابة بهذا السرطان.

يمكن للفحص الروتيني العثور عليه مبكرا,فتكون قابلية استجابته للعلاج عالية.وحتي يستطيع الفحص الروتيني عن هذا السرطان اكتشاف الخلايا التي ستكون مصدر الورم ف مرحلة ما قبل السرطنة!

فيسهل ازالتها وعدم الاصابة به نهائيا.

4- الفحص عن سرطان عنق الرحم:



يجري ذلك الفحص ف العيادة ,حيث يحصل الطبيب علي عينات من خلال اختبار عنق الرحم .ترسل هذ العينات للمعمل للبحث عن الخلايا السرطانية نفسها أوالخلايا ما قبل مرحلة السرطنة.

هذا الفحص فعال جدا ف الكشف عن الورم مبكرا فيسهل التخص منه او الوقاية منه بداية.ينبغي أن يبدأ هذا الكشف من سن ال 21.

5- لقاح ضد سرطان عنق الرحم:



وافقت منظمة الصحة والأغذية علي لقاح ال “جارداسيل” للفتيات والنساء ما بين سن ال9 وحتي ال26.هذا اللقاح يحصن الجسم ضد 4 سلالات من فيروس الروم الحليمي البشري والذي هو السبب الأساسي ف الاصابة بسرطان عنق الرحم.

وهنا أيضا لقاح ال”سرفاريكس” والذي يحصن ضد سلالاتين من هذا الفيروس.

ولأن الاصابة بسرطان عنق الرحم ليست حكرا فقط بعد الاصابة بهذا الفيروس,ولان السلالات الاخري منه لم نجد لها حتي الآن لقاح ,,,فمن المهم جدا اجراء الفحص الروتيني للكشف عنه .

6- هشاشة العظام والكسور:



هشاشة العظام هي حالة تصبح فيها العظام ضعيفة وهشة معرضة بسهولة للكسر.تحدث نتيجة فقدان عناصر العظام والذي تتسارع وتيرته عادة بعد انقطاع الطمث ف النساء.من أولي أعراضه هي الكسر المؤلم في عظمة ما بعد سقوط بسيط عليها او ضربة او التواء.

الوقاية والعلاج من هذا المرض الذي يهدد أكثر من نصف البالغين ف الولايات المتحدة فوق سن ال50 ممكنة.

7- اختبارات فحص هشاشة العظام:



اختبار ال”دكسا” الذي يقيس كثافة العظام يستطيع الكشف عن هشاشة العظام قبل حدوث كسور ,كما يستطيع أن يتنبأ بمخاطر التعرض لكسور ف المستقبل.

ينصح بهذا الفحص لجميه النساء فوق سن ال65 ,وجميع النساء الأقل من هذه السن

اللائي لديهن عوامل محفزة للاصابة بهذا المرض

8- سرطان الجلد:


من أخطر أنواع هذا السرطان هو “الميلانوما” 

عبارة عن تجمع خبيث ,يجعل الخلايا ف تلك المنطفة تفرز ضبغة داكنة.بعض الناس لديهم عوامل وراثية للاصابة بهذا السرطان ,ويزداد الخطر مع التعرض المفرط لأشعة وحروق الشمس .ولكن العلاج المبكر له يكون غالبا فعال.

9- الكشف عن سرطان الجلد:



الجمعية الأمريكية للسرطان والأكاديمية الأمريكية للامراض الجلدية توصيان بالفحص الذاتي الدوري للجلد للبحث عن أية تغيرات فيه مثل الشكل ,اللون او الحجم.وينبغي أن يكون فحص الجلد من قبل مهنيين في طي أي فحوصات أخري للامراض السرطانية.

9- ارتفاع ضغط الدم:



يزداد خطر تعرضك لارتفاع ضغط الدم بزيادة العمر,وهو أيضا مرتبط بوزنك و عادات يومية معينة.

تكمن خطورة ضغط الدم العالي في امكانية حدوث مضاعفات خطيرة بدون أية مقدمات ,كتمدد الأوعية الدموية مثلا.

يمكن لعلاج ارتفاع الظغط أن يقلل من خطر التعرض لمشاكل القلب والجلطة والفشل الكلوي المرتبطين به.

اكتشاف ما اذا كان لديكِ صغط دم عالي ومتابعة ضبطه مع طبيبك يمكن أن يكف عنك مشاكل أخري كثيرة.

10- الكشف عن ضغط الدم العالي:


يقاس ضغط الدم بقيمتين,الاولي وهي “ضغط الدم الانقباضي” حيث تعبر عن ضغط الدم ضد جدران الشرايين أثناء اندفاعه بقوة من القلب. والثانية هي “ضغط الدم الانبساطي” والتي تعبر عن ضظط الدم ما بين النبضات.

ضغط الدم الطبيعي عن شخص بالغ طبيعي أقل من 80\120,ويعتبر ضغط الدم عالي اذا وصل لقيمة 90\140 او اكثر. ومابين هاتين القراءتين يعتبر مرحلة “ما قبل الضغط”.

15- تصلب الشرايين:



ارتفاع مستوي نوع الكوليسترول “LDL” في الدم

وهو النوع ذو البروتين الشحمية منخفضة الجودة,هو أحد العوامل الرئيسية التي تؤدي الي تصلب الشرايين.وهو تصلب جدران الشرايين وضيق قنواتها.

يتطور ذلك المرض خلال سنوات وبدون اي اعراض ,الا انه مع الوقت يمكن ان يؤدي الي جلطة او نوبة قلبية.

عوامل أخري محفزة لتصلب الشرايين منتشرة بكثرة وهي مثل: داء السكري, ارتفاع ضغط الدم و التدخين.

تغيير نمط الحياة وبعض الادوية يقلل من احتمالات التعرض لمشاكل قلبية.

16- قياس مستوي الكوليسترول في الدم:




يبحث الأطباء عن حل للمشاكل المتعلقة بالكوليسترول بقياس نسبة الدهون ف الدم صائما.وهو اختبار دم يقيس النسبة الكلية للكوليسترول من الكوليسترول الجيد وهو HDL ذو البرتينات الشحمية عالية الجودة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: