Just another WordPress.com site

محمود الجوهرى  
محمود الجوهرى

 

أصبح مصير دورى هذا الموسم غامضًا عقب أحداث بورسعيد التى راح ضحيتها أكثر من 73 قتيلا من جماهير
الأهلى، فضلا عن مئات المصابين، بعدما قرر اتحاد الكرة المستقيل تجميد المسابقة لأجل غير مسمى على خلفية تلك الأحداث.

ولا تعد مسابقة هذا الموسم هى الأولى التى يتم تجميدها فى تاريخ انطلاق الدورى المصرى الذى يرجع إلى عام 1948، فطوال تاريخ تلك المسابقة صاحبة الـ 64 عامًا، شهد قطار الدورى العديد من التوقفات لدواعٍ متنوعة.

القصة ترجع إلى “أربعة وستين عامًا” هى عمر أهم المسابقات المحلية فى مصر، ويُفترض أن يصبح عدد النسخ المقامة خلالها هو 63، إلا أن 54 مسابقة هى التى أقيمت فقط وألغيت 9 بطولات.

والمواسم التى لم يسجل لها فى السجلات “بطلا”، هى 1951 / 52 و 54 19/ 55، ومواسم النكسة بعد حرب 67 ألغيت 4 مواسم هى 67 19/1968 و1968/ 1969 و1969/1970 و 1970/19971، كما ألغيت البطولة بسبب الشغب موسم 1971 /72 19 عقب ركلة جزاء شهيرة فى مباراة الأهلى والزمالك، وأيضا ألغيت موسم 1973 / 1974 لظروف حرب أكتوبر وآخر مرة ألغيت البطولة موسم 1989 / 1990، بعد وصول المنتخب الوطنى نهائيات كاس العالم بإيطاليا.

دورة هلسنكى
تنوعت أسباب حجب النور عن هذه المواسم، فالبداية ترجع إلى عام 1952، وقرر القائمون على الكرة المصرية إلغاء المسابقة، لأن المنتخب الوطنى سوف يشارك فى أولمبياد هلسنكى بفنلندا.

انسحاب الأهلى ردا على عداء اتحاد الكرة
بينما موسم 1955، كان لإلغائه سبب جديد على المصريين، فقد شهد صدامًا كبيرًا بين الأهلى ومجلس إدارة اتحاد الكرة، بعد طلب الأخير إعادة مباراة الأهلى والترام، ما أثار استياء مسئولى القلعة الحمراء، واتخذوا قرارا عنتريًا بالانسحاب من كل الأنشطة التى يرعاها اتحاد الكرة، بعدما التأكد من موقف الاتحاد العدائى ضده بإصراره على إعادة المباراة رغم فوز الأهلى بثلاثة أهداف مقابل هدفين، وانتصر الأحمر فى النهاية بعدم استكمال المسابقة هذا العام.

نكسة 67 تجمد البطولة 4 مواسم
عانى قطار الدورى من التجميد أربعة مواسم كاملة عقب نكسة يونيو 1967، وعاد الدورى بقصة عجيبة بعض الشىء، وقتها تخيل الجميع أن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر هو صاحب القرار، إلا أن المفاجأة ظهرت عندما استفسر محمد لطيف عن أسباب تجميد الدورى من عبد الناصر، فأعطى الرئيس أوامره باستئناف المسابقة من جديد دون فتح أى تحقيق أو حتى بحث عن دواع توقفه طوال تلك الفترة ومن هو صاحب القرار!.

ركلة جزاء الديبة
وتم إلغاء مسابقة موسم 1972، بسبب مباراة القمة بين الأهلى والزمالك، والتى احتسب خلالها حكم اللقاء “الديبة” ركلة جزاء على مروان كنفانى حارس الأهلى، فأثار هذا القرار استياء جماهير الأحمر التى قامت بأعمال شغب لم تسفر عن أى قتلى، إلا أنها أدت إلى إلغاء المباراة والموسم بأكمله.

فرمان الجوهرى 90
تأهل المنتخب الوطنى بقيادة محمود الجوهرى لكأس العام بإيطاليا 1990 لأول مرة منذ عقود طويلة، وطلب الجوهرى إلغاء مسابقة الدورى، للدخول بالفراعنة معسكر إعداد مطول استعدادا للمونديال، وتحقق ما أرد الجوهرى، وتم إلغاء الدورى، وخرج المنتخب من الدور الأول بكأس العالم، ليكون هذا الموسم هو الأخير الذى يحجب عنه النور فى تاريخ الدورى.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: